Wednesday, 30 July 2014

أيها الغائب عني  ....... علم الله أنى لمشتاق إليك

  فإذا هب نسيم طيب ... أنا ذاك الوقت سلمت عليك

البهاء زهير .... لكل غائب و بعيد

No comments:

Post a Comment